جديد الموقع
مكان وقوف المرأة إذا صلت مع رجل - بن باز - مشروع كبار العلماء => فتاوى الجامع الكبير - عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ? من أقام غيره على عمل وظيفي على أن يعطى نصف الراتب 0 - بن باز - مشروع كبار العلماء => فتاوى الجامع الكبير - عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ? من أوصى بأن يدفن في مقبرة دفن فيها أقاربه - بن باز - مشروع كبار العلماء => فتاوى الجامع الكبير - عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ? من توفي بالرياض وأوصى بأن يدفن في المدينة - بن باز - مشروع كبار العلماء => فتاوى الجامع الكبير - عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ? من خصوصيات مسجد النبي عليه الصلاة والسلام 0 - بن باز - مشروع كبار العلماء => فتاوى الجامع الكبير - عبد العزيز بن باز - رحمه الله - ?

المادة

البِرُّ في واحة الشِّعر

 الدرر السنية

قال ابن الأعرابي:


ليس بما ليس به بأسٌ باسُ





ولا يضيرُ البَرَّ ما قال النَّاسُ


قال الشَّاعر:


واللهُ أنجحُ ما طلبتَ به





والبِرُّ خيرُ حقيبةِ الرَّحْلِ


وقال آخر:


وما البِرُّ إلا مُضْمَراتٌ من التُّقى





وما المال إلا مُعْمَراتٌ ودائع


وقال سابق البربري:


إنَّ التُّقى خيرُ زادٍ أنت حاملُه





والبِرُّ أفضلُ شيءٍ ناله بشرُ


وقال آخر:


والإثمُ مِن شرِّ ما يُصالُ به





والبِرُّ كالغيثِ نبتُه أَمِرُ


وقال آخر:


من لم يُنِلْك البِرَّ في حياتِه





لم تبكِ عيناك على وفاتِه


وقال آخر:


بُنيَّ إنَّ البِرَّ شيءٌ هيِّنُ





المنطقُ الليِّنُ والطُعَيِّمُ


أنشد الكُرَيْزي:


مِن خيرِ ما حُزتَه وُدٌّ لذي كرمٍ





يجزيك ما عشتَ بالإحسانِ إحسانا



تلقَى بشَاشَته في قربِه وإذا





أنال نالك منه البِرُّ ما كانا


قال الشَّاعر:


وكم صاحبٍ أكرمته غيرَ طائعٍ





ولا مكرهٍ إلا لأمرٍ تعمَّدا



وما كان ذاك البِرُّ إلا لغيرِه





كما نصبوا للطيرِ بالحبِّ مصيدا


وقال أبو العتاهية:


وإن امرأ لم يرتجِ النَّاسُ نفعَه





ولم يأمنوا منه الأذَى لَلَئيمُ



وإن امرأ لم يجعلِ البِرَّ كنزَه





ولو كانت الدُّنيا له لعديمُ


قال الصرصري:


واغرسْ أصولَ البِرِّ تجْنِ ثمارَها





فالبِرُّ أزكَى منبتًا للغارسِ


وقال سفيان ابن عيينة:


أَبُنَيَّ إنَّ البِرَّ شيءٌ هيِّنُ





وجهٌ طليقٌ وكلامٌ ليِّنُ


وأنشد أبو الحسن الهاشمي:


النَّاس كلُّهم عيالُ





اللهِ تحتَ ظلالِه



فأحبُّهم طُرًّا إليه





أبرُّهم لعيالِه


قال أبو إسحاق الإلبيري:


فلا ترضَ المعايبَ فهي عارٌ





عظيمٌ يُورثُ الإنسانَ مقتا



وتهوي بالوجيهِ من الثُّريَّا





وتبدلُه مكانَ الفوقِ تحتا



كما الطَّاعاتُ تَنعَلُكَ الدَّراري





وتجعلُك القريبَ وإن بعدتا



وتنشرُ عنك في الدُّنيا جميلًا





فَـتُلفي البِرَّ فيها حيث كنتا



وتمشي في مناكبها كريمًا





وتجني الحمدَ ممَّا قد غرستا


قال الوليد ين يزيد:


من يتَّقِ الله يجدْ غِبَّ التُّقى





يومَ الحسابِ صائرًا إلى الهدَى



إنَّ التُّقى أفضلُ شيءٍ في العملْ





أرى جماعَ البِرِّ فيه قد دخلْ